Islamic Fiqh Academy India (التعريف بالمجمع)

مجمع الفقه الإسلامي (الهند) هو مؤسسة بحثية وأكاديمية رائدة لحل القضايا المعاصرة الجديدة من خلال التفكير الجماعي للعلماء والخبراء، وقد تم وضع أساسه في عام 1989 من قبل عالم الدين المحترم في البلاد، والفقيه الشهير و قاضي القضاة حضرة القاضي مجاهد الإسلام القاسمي، وذلك بناءً على نصيحة شيوخه المحترمين. وهو معهد أبحاث معروف في آسيا الوسطى وأعضاؤه من كبار العلماء والفقهاء والمثقفين في البلاد. ويتشرف هذا المجمع الذي يعمل تحت مؤسسة مسجّلة برعاية كبار علماء البلاد الموقرين المبجلين، ويرعى مجمع الفقه الإسلامي حاليا حضرة الاستاذ محمد الرابع الحسني الندوي (رئيس مجلس الأحوال الشخصية للمسلمين لعموم الهند، والأمين العام لندوة العلماء)، ويرأسه حضرة الأستاذ نعمت الله الأعظمي (رئيس قسم الحديث الشريف بدار العلوم ديوباند)، بينما يشغل منصب الأمين العام الفقيه المشهور حضرة الأستاذ خالد سيف الله الرحماني (القائم بأعمال الأمين العام لمجلس الأحوال الشخصية للمسلمين لعموم الهند ورئيس المعهد العالي الإسلامي).

وينشط مجمع الفقه الإسلامي منذ 32 عامًا تحت مظلة كبار العلماء وذوي العلم والمعرفة الموهوبين، وأساتذة الإفتاء والقضاء، والمثقفين في داخل الهند وخارجها، ويسعى جاهدا لحل التغييرات الاجتماعية الحديثة والمشاكل الجديدة التي أحدثها تطورالعلوم والتكنولوجيا، فوجّه مجمع الفقه الإسلامي الأمة في الشريعة والدين من خلال حل القضايا المتعلقة بالمبادئ والعبادة والاجتماعية والاقتصادية والطبية ووسائل الإعلام الحديثة.

 وفي هذا الصدد، تم تمرير من منصة مجمع الفقه الإسلامي 748 مقترحًا في ضوء حوالي 5000 مقال  من خلال مناقشة حوالي 130 موضوعًا.

وفيما يلي بعض الخدمات التي قدمها مجمع الفقه الإسلامي في رحلته القصيرة:

§                   ترتیب أكثر من 130 مجلة فقهية

§                    الترجمة الأردية للموسوعة الفقهية في 45 مجلداً

§                   28 ندوة فقهية دولية

§                   50 برنامجا علميا وفكريا

§                   31 ورشة عمل فقهية وتدريبية

§                   60 خطبة ومحاضرة موسعة

§                   350 مطبوعا من مجمع الفقه الإسلامي 

أقرأ المزيد
Fiqhi Encyclopedia